hakm

مدينة الحب
 
الرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمر الحب
مراقبه
مراقبه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 231
العمر : 27
المزاج : سعيدة
الدوله :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 03/09/2008

مُساهمةموضوع: لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟   الخميس نوفمبر 27, 2008 7:15 am

لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟



في مقابلة تلفزيونية في قناة أمريكية مع أحد المشايخ الفضلاء :
قال المقدم : لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟
فرد الشيخ: الرئيس الأمريكي (بوش) هل كان يقود السيارة في شبابه؟
فقال المقدم: نعم.
قال الشيخ : والآن يوم أن صار رئيسا لأمريكا، هل يقود السيارة ؟!
قال المقدم: لا، بل لو أراد لمنعوه !
فقال الشيخ : ولم ؟
قال المقدم : حماية له، وتكريما له أيضا !
فقال الشيخ : ونحن كذلك نمنع المرأة من قيادة السيارة، حماية لها، وتكريما لها، حيث يقود بها أبوها وأخوها وابنها وزوجها !!!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samirsadiq
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 128
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالب كلية تجارة
المزاج : happy
الدوله :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 03/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟   الخميس ديسمبر 04, 2008 3:45 am

نعم هذا صحيح ولكن هذا رئيس ومستهدف ولكن المرأة عامة غير مستهدفة طالما انها تتخذ الاجراءات السليمة فمثلا لا تخرج بالسيارة ليلا اما عن ان اخاه او ابوها او زوجها فهذا عندما يكون احدهم ليس عنده مشاغل اما غير ذلك فلا أظن
اشكرك على الموضوع الجميل مثلك
0السلطان0

_________________
نظرت الى النجوم وجدت نجما قال اتشعر بما فى من الما
قلت أأنت كالبشر تحس وتشعر قال نعم احس واشعر
ولكن احس ولا اجرح واشعر ولا اكره
فهل انت مثلى قلت لا قال نعن فأنتم البشر اذا احببتم جرحتم
قلت ولكن كيف من يحب يجرح قال هكذا الحب بينكم
قلت ان كان الحب مجرح فاحلى مافيه انه مجرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لم لا تتركون المرأة تقود السيارة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hakm :: منتدى الحوار الجاد-
انتقل الى: